أكد رئيس قطاع التعليم العام رئيس امتحانات الثانوية العامة، الدكتور رضا حجازي، أن حيازة الموبايل سواء مغلق أو مفتوح جريمة لكل العاملين بلجنة امتحان الثانوية العامة، وأن الوزارة تنتظر نشر القانون الجديدالخاص بتغليظ عقوبات الغش في الجريدة الرسمية.
وأكد رئيس قطاع التعليم العام – خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الخميس- أن هذا القانون أداة ردع لأية مخالف وهو في صالح المعلم وليس ضده; للمساعدة على السيطرة على اللجان.
وأضاف، أن الوزارة حريصة على تمكين جميع الطلاب من أداء الامتحان، حيث خصصت 8 لجان بالسجون; لتمكين 190 طالبا من الامتحان، إلى جانب 3 لجان خاصة بمستشفى معهد الأورام ومستشفى الأورام بالمنصورة وأيضا بمستشفى 57357.
مشيرًا إلى أنه تقدم للامتحان هذا العام 592 ألفا و474 طالبا منهم 455 طالبا دمج و8 ضعاف بصر و4 طلاب مكفوفين موزعين على 1642 لجنة على مستوى الجمهورية.
وشدد أنه لا صحة لما تردد بشأن عدم وجود نموذج إجابة ووصفه بأنه عار من الصحة، حيث يوجد نموذج إجابة معتمد مزود بتوزيع الدرجات، وقد يتغير التوزيع بعد تصحيح العينة العشوائية وهو أمر لا يتم إلا في أضيق الحدود ولابد من موافقة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.
وأوضح رئيس امتحانات الثانوية العامة أن الوزارة خصصت رقم واتس آب لأي شكوى بخصوص الثانوية العامة ويعمل على مدار الــ24 ساعة ورقمه 01005103349، ورقم خط ساخن 19126، مشيرا إلى إنشاء غرفة عمليات رئيسية بالوزارة وأخرى بكل مديرية، بالإضافة إلى وجود لجنة إدارة أزمات بالوزارة برئاسة الوزير وأخرى بكل محافظة برئاسة المحافظ.
وقال إنه تقرر عقد مؤتمر صحفي عقب انتهاء الامتحان لإعلان مجريات العملية الامتحانية وخاصة عمليات الغش سواء من الطلاب أو المعلمين، مضيفا أن إجراءات التأمين هذا العام غير مسبوقة وأهمها تزويد اللجان التي شهدت تجاوزات العام الماضي ببوابة إلكترونية لكشف محاولات إدخال هواتف للجان.
Share To:

Post A Comment: