أكد عدد من خبراء الملاحة الجوية، أن قرار منع عبور الرحلات الجوية القطرية أو هبوطها بالقاهرة، لا يتم تنفيذه فور اتخاذ القرار، بسبب أن هناك رحلات طيران أخذت الموافقة علي رحلاتها، وقامت بوضع خطة الطيران الخاصة بالرحلات قبل إقلاعها بحوالي 3 أيام.
وأضافت المصادر، أن القرار يتم تطبيقه عقب الصدور بحوالي 24 ساعة، لأن شركات الطيران في هذا الوقت تقوم باتخاذ الإجراءات المناسبة ووضع خطط طيران جديدة لرحلاتها يتم إبلاغها للأطقم .
وأشار خبراء الطيران إلي أن إغلاق الأجواء القطرية لا تمثل أي شيء لشركات الطيران المصرية، خاصة أن أغلب الشركات المصرية، ومنها مصر للطيران والتي تمتلك أكثر رحلات في دول الخليج العربي لا تستخدم الأجواء القطرية، وتستخدم بدل منها الأجواء السعودية والبحرينية والإماراتية .
وأضافت المصادر، ان إغلاق الأجواء المصرية أمام الطائرات القطرية سوف يشكل لها مشكلة، وتكلفة زيادة بسبب اضطرارها إلي استخدام أجواء بديلة في دول أخري للوصول إلي الدول الأوروبية.
وأشارت المصادر إلي أن اغلب الرحلات القطرية المتجهة إلي أوروبا كانت تستخدم الأجواء المصرية، ولكن فور غلقها سوف يتم استخدام طرق بديلة، مما يعني ارتفاع تكاليف استخدام الوقود لشركات الطيران القطرية بالإضافة إلي طول وقت الرحلة , مما يعني استنزاف وخسائر في الطيران لزيادة التكاليف .
كانت مصر قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر , بسبب إصرار الحكومة القطرية على اتخاذ مسلك معادى لمصر، وفشل جميع المحاولات لإثنائه عن دعم التنظيمات الإرهابية ، كما أعلنت مصر غلق أجوائها وموانئها البحرية أمام جميع وسائل النقل القطرية حرصًا على الأمن القومى المصرى .
Share To:

Post A Comment: