المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء
أكد المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء مجددا اليوم السبت على مسئولية كل محافظ عن المتابعة المستمرة لملف التعديات على اراضى الدولة داخل محافظته وعلى اهمية التنسيق مع مختلف جهات الولاية فيما يتعلق بتلك الاراضى، والعمل على سرعة الانتهاء والبت فى طلبات التقنين المقدمة، هذا فضلاً عن وضع تصور متكامل لكيفية الاستغلال الامثل للاراضى التى تم استعادتها.
وشدد رئيس الوزراء على تعامل الدولة بكل حزم مع ملف التعديات على الاراضى المملوكة لها، مؤكداً على عدم تهاونها فى أى حق من حقوقها، جاء ذلك خلال ترأسه اجتماعاً اليوم مع محافظى كل من جنوب سيناء، وشمال سيناء، وقنا، والبحر الاحمر، والاقصر، والاسكندرية، وسوهاج، ومطروح، واسيوط، واسوان، والوادى الجديد، وبحضور وزيرى التنمية المحلية، والزراعة، وذلك فى إطار اللقاءات والاجتماعات الدورية على يعقدها لمتابعة ملف ازالة التعديات على أراضى الدولة.
وخلال الاجتماع استعرض المحافظون تقريراً حول ما تم إنجازه على ارض الواقع فى هذا الملف الحيوى حتى الان، حيث تمت الاشارة إلى حجم ما تم استعادته والتحديات والعقبات التى واجهة تلك العمليات.
Share To:

Post A Comment: