انتقلت شركة طيران الشرق الأوسط، اليوم الخميس، من مبنى الركاب القديم رقم 1، للعمل بمبنى الركاب الجديد رقم 2 ، لتكون الشركة الـ 14 التي تنتقل للعمل بالمبنى الجديد.
صرحت مصادر بالمطار،  أن شركة طيران الشرق الأوسط ، بدأت في تسيير رحلاتها الجوية من خلال المبني الجديد ، ووصلت رحلتها رقم 304 القادمة من بيروت، والتي تقلع برقم 305 عائدة الي بيروت في أولي رحلات الشركة من المبنى الجديد .
يذكر ان الطاقة الاستيعابية لمبنى الركاب رقم 2 تصل إلى 7,5 ملايين راكب سنويا ، وبقيمة استثمارية 3,4 مليارات جنيه ، وبه 28 كوبرى تحميل، و78 كاونتر جوازات و11 غرفة فندقية داخل الدائرة الجمركية مجهزة على أعلى مستوى يستخدمها الركاب العابرون دون الحاجة للحصول على تأشيرات دخول لمصر.
Share To:

Post A Comment: