أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن نسبة المشاركة فى الجولة الاولى من الانتخابات التشريعية التى تجرى اليوم الأحد، بلغت 19.24 %عند الساعة 12 ظهرا وذلك قى مقابل 21.06 %فى عام 2012.
وكان الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون قد أدلى بصوته برفقة زوجته فى بلدية مدينة “لو توكيه” بشمال فرنسا وسط اجراءات امنية مشددة واتخذ صورا تذكارية مع المواطنين الذين تجمعوا بكثافة حول البلدية لتحيته.. كما صوتت مارين لوبن مرشحة اليمين المتطرف الخاسرة فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية التى جرت الشهر الماضى فى بلدة “هينان بومون”.
وتستمر عملية التصويت حتى السادسة مساء بينما فى المدن الفرنسية الكبرى ستغلق الصناديق فى الثامنة مساء.
Share To:

Post A Comment: