حادث كنيسة طنطا
أعلنت مطرانية طنطا وتوابعها، صباح اليوم الإثنين، وفاة الشماس الشاب بولا عبدالله جورجى، الشهيد رقم 30 فى تفجير كنيسة مار جرجس الإرهابى بكنيسة مار جرجس بطنطا مع باقى شهداء الحادث، وتقام الصلاة بعد عصر اليوم الإثنين بحضور نيافة الأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها، وقيادات الكنيسة والكهنة والقساوسة ورفقاء وأصدقاء وأسرة الشهيد وأحبائه.
يذكر أن الشهيد “بولا جورجي” كان يعمل موظفًا بشركة الغاز بطنطا، وأصيب في الحادث الإرهابي بالكنيسة، وتوفى صباح اليوم بالمستشفى، الذى كان يعالج فيه منذ 44 يومًا من وقوع الحادث.
Share To:

Post A Comment: