أرشيفية
أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، اولى جلسات محاكمة 12 متهمًا بـ”التعدي على كمين الخصوص” لجلسة 28 أغسطس للاطلاع.
وأنكر المتهمون، الإتهامات المسندة اليهم، بعد تلاوة أمر الإحالة، وتدخل الدفاع وأشار احد افراده الى أن امر الإحالة التي تلته النيابة يضم عشرة إتهامات في حين ان النسخة التي بحوزته يضم سبعة فقط ، ليعلق ممثل النيابة بعد إطلاعه على المستند الذي بحوزة الدفاع بأنه غير مختوم وغير صحيح.
وداعب القاضي الدفاع عن مصدر إتيانه بتلك الأوراق، ليجيب المحامي:”من محكمة الإستئناف”، فرد القاضي ” من المحكمة، ولا من كشك برة” .
وطلب الدفاع إخلاء سبيل المتهمين، وشكا من القفص الزجاجي الذي وصفه بأنه يحول بينهم وبين موكليهم، كما طلبوا حضور الأهالي .
كانت النيابة العامة قد اتهمت كل من إسلام محمد عابدين و إسلام احمد عبد الله  و حمد صبري حسين  ومحمد ناصر عرفة  وإبراهيم عبد الظاهر  وعبد الرحمن مصطفى إبراهيم  وعمر خليل السيد عبد الرحمن رضا محمد  و محمد محمود أحمد  وشوقي سمير شوقي  و بلال عماد سيد محمد  و عبد الرحمن علي عبد الحليم .
بان المتهم الأول قام خلال الفترة من عام 2016 حتى ديسمبر 2016 بتأسيس وإنشاء وتولى قيادة جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون كان الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.
حيث أنشأت تلك الجماعة للدعوة إلى تكفير الحكام و شرعية الخروج عليه و تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على رجال الشرطة و القوات المسلحة  فضلا عن قيامه بضم باقي المتهمين إلى تلك الجماعة الإرهابية و تدريبهم على كيفية استخدام الأسلحة النارية لاغتيال رجال الشرطة .
وقام المتهمين من الأول إلى الخامس و التاسع و الحادي عشر و الثاني عشر بإمداد تلك الجماعة الإرهابية بالأموال اللازمة و الأسلحة النارية و المفرقعات لتنفيذ أغراضهم الإرهابية و ارتكب المتهمون جميعا جناية اغتيال الشهيد مصطفى محمد أمين رقيب شرطة عمدا خلال تواجده بكمين شرطة الخصوص حيث تولى المتهم الثالث تصوير واقعة التعدي و الاغتيال  كما شرعوا في ذات الوقت في اغتيال المجني عليه ضابط الشرطة خالد محي الدين و آخرين من قوات الشرطة المكلفين بتأمين كمين الخصوص .
Share To:

Post A Comment: